في واحدة من أقوى الألعاب التي عرفها عشاق الألعاب مؤخراً لعبة Skyrim  حدث شيء لم يكن متوقعاً. فاللعبة تميزت في كل شيء من الرسوم والجرافيك والموسيقى التصويرية وهو ما جعل الملايين يعشوقونها ولكن في عام 2011 أطلقت الشركة أحد إصدارات اللعبة مع السماح للاعبين باستبدال بعض الملفات فقامت مغنية شابة من المكسيك بعمل أغنية بصوتها مستخدمة الجيتار ورفعها على اليوتيوب ليجدها عشاق اللعبة ويبدأوا في استبدال صوت اللعبة الأصلي بالفيديو الخاص بها وكان يمكن للشركة مقاضاة الفتاة ولكنها آثرت إرضاء معجبيها وحازت الأغنية واللعبة شعبية عالية.

 


لم يتوقف الأمر عند هذا الحد لتقوم اوركسترا الاوبرا في السويد بغناء الأغنية مستخدمين أحدث التقنيات لتنتج معزوفة من أجمل ما يمكن لأذناك أن تسمعه طوال حياتك.

Facebook Comments