لم تكن التخوفات التي صاحبت وصول دونالد ترامب للسلطة محض هباء، فأولى قراراته كانت بحظر دخول اللاجئين وعدة جنسيات عربية حتى وإن كانت أوراقهم سليمة أو حاصلين على البطاقة الخضراء.

قامت شركة جوجل إثر ذلك القرار بإستدعاء موظفيها الذين يتواجدون خارج الولايات المتحدة لأسباب تتعلق بالعمل أو بسبب قضاء عطلاتهم السنوية مع أُسرهم، وأوضحت ضرورة العودة سريعاً للولايات المتحدة وإلا فقد لا يتمكنوا من دخول البلاد مرةً أخرى.

تباينت ردود الفعل إزاء ذلك الموقف، وقام مؤسس الفيسبوك ومديره التنفيذي مارك زوكربيرج بتصريح “القرارات الجديدة تضع قيوداً لدينا في تعيين الكفاءات الممتازة من الخارج”، جدير بالذكر أنه ينتمي لأبوين مهاجرين، كما هو الحال بالنسبة لأحد مؤسسي جوجل وهو سيرجي بين.

 

المصدر: عالم التقنية، بلومبيرج

Facebook Comments
الوسوم