في عالم متنامي، تسعى الشركات الأمنية لامتلاك أسلحة خاصة وطرق خاصة لاستخلاص المعلومات، ومن بين تلك الطرق استخلاص المعلومات من عقل الضحية عبر الغوص في عقله الباطن من خلال الأحلام. استعانت الشركة الأمنية باثنين من أفضل عملائها للدخول لعقل رجل أعمال ياباني لاستخراج معلومات ولكنه كان بارعاً بحق، فقد اكتشف الخدعة وتلاعب بهم، وعندما استيقظ.. سعى للإنتقام.

 

لم يتوقف رجل الأعمال ذلك عند الإنتقام فحسب، بل قدّم لمستخلص الأحلام عرضاً لا يمكن رفضه، أن يعود لمنزله مرةً أخرة بعدما اضطر لمغادرة البلاد اثر اتهامه بقتل زوجته. ليوافق على الفور ويبدأ في تجميع الفريق للمهمة الأكثر تعقيداً في مسيرة حياته. أن يزرع فكرة في رأس ابن امبراطور صناعة الطاقة في العالم أجمع. ليغوص في أحلامه لعدة مستويات ولكن.. تلقى ذلك الإبن تدريبات عدة لمواجهة ذلك النوع من استخلاص المعلومات، وكان عقله محمياً بنظامٍ أمني صارم، لم تكن بالمهمة باليسيرة على الإطلاق.. شاهد واحكم بنفسك.

Facebook Comments
الوسوم