العمل الحر - مستقل

على الرغم من عدم وجود إحصائيات رسمية عن العمل الحر في الوطن العربي إلا أنه من الملاحظ وجود زيادة كبيرة في توجه الشباب العربي نحو العمل الحر عبر الانترنت خلال الأعوام الماضية، بالطبع هناك الكثير من العوامل التي ساعدت ودفعت نحو هذا الأمر مثل ارتفاع نسب البطالة والبحث عن دخل إضافي والتوجه المتزايد لأصحاب العمل لتوظيف مستقلين عبر الانترنت والأهم توّفر منصات وأدوات مساعدة لم تكن متوفرة سابقاً. لكن على الرغم من ذلك يبقى العمل الحر مثله مثل أي عمل آخر يحتوي على مشاكل وعقبات لا بد أن تواجه كل مستقل خلال مسيرته، سأستعرض في هذا المقال أشهر المشاكل التي تواجه المستقلين العرب مع طرح بعض الحلول والاقتراحات لمواجهتها والتغلب عليها.


تحديات تأسيس عمل على الإنترنت

1 – تأسيس عملك
للأسف يفشل الكثير من الناس أو يستغرقون وقتاً طويلاً قبل الحصول على عميلهم الأول، فدائماً ما تكون البداية صعبة وهي تحد بحد ذاته، لهذا السبب لا يمكن لأي مستقل نسيان شعور الفرحة العارمة التي اعترته عندما فاز بأول عميل أو استلم أول دفعة من عمله على الانترنت. حتى تبدأ عملك الحر على الانترنت بشكل صحيح عليك التحلي بالإرادة والصبر والشغف، ويمكنك اتباع هذا الدليل الذي سيعطيك نصائح قيمة ويرشدك لتخطو خطواتك الأولى كمستقل ناجح.


اعمل بذكاء وليس بجهد

2 – إيجاد عمل كافٍ
يعتبر العثور على ما يكفي من العمل من أكبر التحديات التي تواجه المستقلين، خصوصاً أن عدد المستقلين في سوق العمل أكبر من عدد الوظائف مما يجعل المنافسة شرسة ويقلل من الأسعار، لكن في حال ركزت على إنشاء معرض أعمال جذاب يُظهر جودة أعمالك والقيمة التي تقدمها للعميل وبناء علامة تجارية شخصية قوية ستزداد فرصك في اختيار صاحب العمل لك ولن تغدو المنافسة مشكلة تؤرقك. كذلك مشاركة معلوماتك ومعارفك مع الآخرين هي من الطرق الفعالة للفت الانتباه والحصول على عملاء جدد، سواءً من خلال نشر التدوينات أو الفيديوهات أو النشاط على شبكات التواصل الاجتماعي لإبراز خبرتك الكبيرة في مجال عملك، ولا تخف من مشاركة معلوماتك وخبراتك مع الآخرين فالعميل يوظفك لأنه لا يملك الوقت أو المهارة والخبرة الكافية لفعل ما تقوم به. كذلك هناك نقطة هامة يجب أن تعيها جيداً وهي أنه في أغلب الأوقات لا يكون الحصول على المزيد من العمل هو الطريقة الأفضل لكسب المزيد من المال، وإنما يتعلق الأمر بالحصول على عمل أفضل.


العمل من المنزل - الشعور بالوحدة والانعزال

3 – الشعور بالوحدة والانعزال
إذا كنت تعمل من المنزل كمعظم المستقلين إذاً لا بد أن تكون قد عانيت من هذه المشكلة، حيث تجلس بين أربع حوائط محدقاً في شاشة حاسبك وقلما تخرج من عزلتك هذه بسبب ضغط العمل لترى ماذا حلّ في الشوارع والناس من حولك! ربما تجد نمط الحياة هذا جيداً في الفترة الأولى طالما يرتبط بالإنتاجية والانجاز، لكن صدقني لن يطول الوقت قبل أن تظهر لديك العديد من المشاكل النفسية والصحية بسبب رتابة العمل وقلة الحركة وقلة الاختلاط بالناس إضافة إلى المشاكل الأسرية، لذلك إذا كنت هذا الشخص فتوقف حالاً، فلن يمكنك الاستمرار على هذا المنوال طويلاً. عليك أن تحدد عدد ساعات عمل معينة يومياً لا تخرج عنها مهما كانت الظروف وضغوط العمل، قد يكون 8 ساعات رقماً مناسباً أو يمكنك تحديد الرقم الذي يحلو لك فأنت مدير نفسك، إضافة إلى تحديد يوم إجازة أسبوعية تبتعد فيه عن الحاسب والعمل تماماً، ولا تنسى ممارسة الرياضة فهي ليست خياراً بل ضرورة وحاجة لا مفر منها، بالطبع لا أطلب منك أن تركض ساعتين يومياً وإنما على الأقل تحريك جسدك بعض الشيء لتعادل الساعات الطويلة التي تجلسها أمام الحاسب، وربما يكون الخيار الأفضل هو الانضمام لأحد النوادي الرياضية بدلاً من ممارسة الرياضة في المنزل.


صعوبات العمل الحر في استلام الأموال

4 – استلام الأموال
ربما تكون هذه العقبة الأكبر التي ستواجه المستقلين الساكنين في الدول العربية المحجوبة عنها خدمات الدفع الالكتروني مثل سوريا والعراق ولبنان…الخ. وأعرف أن الكثير من الشباب في هذه الدول يرفضون فكرة العمل الحر عبر الانترنت بسبب صعوبة استلام الأرباح، برأيي الشخصي عليك في البداية التفكير في كسب المال قبل التفكير في كيفية استلامه، وبعد أن تجني المال حقاً لن تعدم الوسيلة فلكل مشكلة حل، يمكنك الاطلاع على هذه التدوينة التي تخبرك ما تحتاج معرفته عن طرق سحب الأرباح في الدول المحجوب عنها خدمة بايبال.


كن مميزاً- مستقل- العمل الحر

5 – العملاء لا يدفعون ما يكفي
يشتكي العديد من المستقلين من انخفاض أسعار الخدمات، وهناك أسباب كثيرة لعدم دفع العملاء مبالغ كافية مقابل خدمات المستقلين منها عدم تقدير العميل لحجم الجهد المبذول من قبل المستقل من جهة وعدم تسعير المستقلين أنفسهم لخدماتهم بشكل صحيح من جهة أخرى، فتجد بعض المستقلين يقدمون 10 مقالات حصرية مقابل 5$ (ستجد المئات منهم في موقع خمسات) أو برمجة موقع كامل مقابل 25$ أو غيرها من العروض الخرافية. بالنسبة لك، لا تخشى أبداً طلب السعر الذي تراه مناسباً لعملك، لأن شعورك بأنك تحصل على المردود المالي الذي تستحقه بالفعل سيحفزك لتقديم عمل أفضل ويدفعك للأمام، وبالتأكيد لن تجري صفقاتك الأولى بالسهولة المطلوبة ولكن مع مرور الوقت ستمتلك الخبرة والقدرة اللازمة لإقناع العميل بأن الخدمة التي تقدمها له تستحق أكثر مما يدفع.


كانت هذه أشهر المشاكل التي ستواجهها كمستقل بغض النظر عن مجال عملك، وبالتأكيد لن يتوقف الأمر هنا فالتحديات موجودة دائماً وكذلك الفرص موجودة بكثرة، لكن حتى تنجح في أي عمل عليك تعلم كيف تتغلب على العقبات وتقتنص الفرص المتاحة.

Facebook Comments